سنغافورة

Singapore_image_1الشركة الخارجية في سنغافورة

  • شركتك في سنغافورة في 1-5 أيام.
  • سعر تنافسي للغاية، بشفافية كاملة.
  • سرية تامة.
  • مدير مخصص متوفر طوال العام.
  • شركتك بحساب بنكي، بما في ذلك صيرفة إلكترونية وبطاقة ائتمان.

تكوين الشركة في سنغافورة، مثالي بالنسبة إلى:

  • رجال الأعمال
  • التجارة عبر الإنترنت
  • المستشارون / الاستشاريون
  • الأعمال التجارية الدولية
  • حيازة حقوق الملكية الفكرية
  • لحفظ الملكيات المنقولة وغير المنقولة
  • الأمور المتعلقة بالميراث
  • فوركس – وسيط الأسهم المالية أو العملات الأجنبية

شركة سنغافورة الخصائص الرئيسية:

  • نوع الشركة شركة خاصة محدودة (Pte Ltd)
  • المعلومات المنشورة المتعلقة بموظفي الشركة تظهر أسماء أعضاء مجلس الإدارة والمساهمين في السجل العام. يجب أن يكون أحد أعضاء مجلس الإدارة مقيمًا في سنغافورة
  • السرية مستوى عالي من ميزة عدم تحديد الهوية والخصوصية
  • متطلب المحاسبة نعم، التقارير السنوية مطلوبة
  • الضرائب 17% فوق 300,000 دولار سنغافوري، و8.5% أدناه لا ضرائب على الأرباح المكتسبة بالخارج أو من أوراق مالية.
  • التشريع قانون الشركات في سنغافورة لسنة 1963.
  • العملة القياسية الدولار السنغافوري (SGD)
  • الاستقرار تعتبر سنغافورة منطقة مستقرة للغاية ولها سمعة ممتازة
  • الاتصالات وسائل اتصالات فعالة للغاية
  • منطقة التوقيت منطقة توقيت عالمي ملائمة: توقيت جرينتش+8
  • متطلب السكرتير نعم
  • متطلب رأس المال المدفوع لا يوجد متطلب لرأس المال المدفوع (1 $)
  • أساس النظام القانوني بموجب القانون العام
  • الحد الأدنى للمساهمين / أعضاء مجلس الإدارة حد أدنى 1 عضو مجلس إدارة / 1 مساهم يجب أن يكون أحد أعضاء مجلس الإدارة مقيمًا في سنغافورة
  • الأسهم لحاملها غير مسموح بالأسهم لحاملها
  • المستندات المطلوبة لإنشاء الشركة نسخة مصدقة من جواز سفرك (أو بطاقة الهوية)، وكذلك إثبات محل الإقامة بتاريخ أقل من 3 أشهر.
  • الرسوم € 4200 للتأسيس و € 3200 لكل سنة.

Aerial_View_of_Singaporeمعلومات متعلقة بسنغافورة

سنغافورة هي مدينة دولة، تقع في شرق آسيا، وتتألف من 64 جزيرة. وهي إحدى أكثر البلدان المتقدمة اقتصاديًا واجتماعيًا في العالم، وهي مستقلة منذ عام 1965.

وهي يطلق عليها أيضًا “سويسرا آسيا” بسبب المستوى المرتفع لجودة الحياة فيها، وقد شهدت سنغافورة نموًا فائقًا بفضل موقعها البحري المميز، والذي أتاح لها أن تصبح محورًا ماليًا وتجاريًا فعليًا بين المحيط الهادئ وأوروبا.

يقوم اقتصاد سنغافورة في الأساس على الخدمات البنكية والمالية، وصناعة الإلكترونيات، مع التكنولوجيا المبتكرة، والقطاع البحري؛ ويصنف ميناؤها ضمن الفئة الممتازة على مستوى العالم فيما يتعلق بالصادرات والنفط. ورغم المشكلات الاقتصادية والاجتماعية في الماضي، فقد تمتع النظام السياسي لسنغافورة باستقرار ملحوظ منذ الاستقلال. وهو يعتبر ديمقراطية متسلطة، وتمارس هذه المدينة الدولة الليبرالية الاقتصادية وليست السياسية.